الخميس , 18 سبتمبر 2014
شريط الأخبار

النائبة عن التيار الصدري (مها الدوري) تفجر أخطر فضيحة بانتشار نجمات داود الصهيونية والصلبان في معظم الأضرحة الشيعية (المقدسة).. !! – مقطع خطير

2013-06-10 :: إعداد: الرابطة العراقية ::

في مقابلة خطيرة ومثيرة في ذات الوقت أجرتها قناة البغدادية مع النائبة عن التيار الصدري السيدة (مها الدوري) هذا اليوم الاثنين العاشر من حزيران، حيث أكدت على أن نجمة داود الصهيونية السداسية موجودة في ضريح الأمام علي عليه السلام، باشكال وانواع مختلفة، كما انها موجودة في مرقد الامامين الكاظمين، وعلى أعمدة وزارة الكهرباء، وأكدت السيدة مها الدوري على أنها طلبت من المرجعية التدخل في الأمر، لأن نشر النجمة السداسية في الأماكن الشيعية المقدسة تحد واضح، وتطبيق علني للأفعى الصهيونية وشعارهها يا اسرائيل ارضك من الفرات الى النيل. كما اشارت الدوري الى انها وجدت الشعار على مصاحف قرآنية مطبوعة في لبنان لصالح العتبة الحسينية، معتبرة صمت المرجعيات على التغلغل الصهيوني جريمة بحد ذاتها..!

وتكمن خطورة تصريحات النائبة الصدرية أنها وللمرة الأولى في تاريخ التشيع القديم والحديث يتم رفع القداسة عن أضرحة ومراقد أئمة آل البيت، ويوجه اتهام علني وصريح من داخل البيت الشيعي نفسه بأن أيادي صهيونية وماسونية وصليبية قد تدخلت في بناء تلك المراقد وتصميمها وزخرفتها..! وهذا لوحده يعد ضربة موجعة لعقائد الفرس التي أوهمت شيعة العالم بأن الأحجار والقبب (مقدسة) يجب على أتباع مذهب آل البيت بذل الغالي والنفيس من أجلها، بل وقتل إخوانهم في الدين والوطن تحت ذريعة (حمايتها) كما يحصل في سوريا..! لذلك فقد تسببت هذه التصريحات باضطراب وهيجان واسع لدى الشارع الشيعي سواء عوامهم أم معمميهم بعد أن أثارت النائبة الصدرية علامات استفهام خطيرة حول ما كان يعتبر (خطا أحمرا) لايمكن التجاوز عليه..!

هذا وقد بادرت الأحزاب والمرجعيات والميليشيات المناوئة للتيار الصدري والمتربصة به بحملة استنكار واسعة لهذه التصريحات، واعتبروها تجاوزا على كل المعتقدات الشيعية باتهامها مرقد الامام علي (ع) أنه يحتوي على نجمة داود الصهيونية في مكانات عديدة.. ووصفت عدد من المواقع الشيعية السيدة مها الدوري بأنها (مرتدة) عن الاسلام و (متربصة) بالمذهب الشيعي وتريد أن تتسبب بهدم قبر أمير المؤمنين، واتهامها آخرون بأنها (دورية سنية) وأن تشيعها مصطنع وطالبوا برفع الحصانة عنها ومحاكمتها..!

ونحن بدورنا نحيي السيدة الشجاعة والجريئة مها الدوري ونضم صوتنا لها، وسواء كانت ملاحظاتها حقيقة أم مبالغة، فإن الأحجار والأبواب والمآذن والقباب هي من صناعة وبناء البشر أنفسهم، ولاتمتلك أية قدسية سواء دفن فيها شخص عظيم أو آخر مغمور، وانتقاد طراز البناء هو ليس طعنا في المقدسات إلا في العقول المتخلفة والمريضة التي تريد استعباد الناس وابتزازهم من خلال الكذب والدجل وتلفيق الأساطير والخرافات مما لايمت لديننا الحنيف بصلة من قريب أو بعيد..

ونقف مع السيدة مها الدوري مرة أخرى لجرئتها المتواصلة في فضح الفساد والمفسدين في حكومة المالكي دون خوف أو وجل ومن غير ان تخشى في الله لومة لائم.. بينما صمتت واخرست أحزاب وشخصيات ادعت أنها تشارك في العملية السياسية لدفع الضرر والأذى عن مكونات مظلومة ومهمشة..

ونقف لها ثالثة يوم أن خرجت لوحدها مع اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق في مذبحة الحويجة المروعة والتي انسحب منها نواب دولة الفافون، ثم وقعت على تقرير اللجنة البرلمانية التي أكدت على ارتكاب مذبحة جماعية بحق أبرياء عزل، وطالبت باستدعاء الضباط والجنود والقادة المتورطين بهذه المجزرة..!

سيري على بركة الله يا مها الدوري ولا تخشي إلا الله.. وهذه دعوة تطلقها الرابطة العراقية الى أشراف العراق سنة وشيعة أن يقفوا مع السيدة مها الدوري بوجه الهجمة الشرسة التي تشن ضدها، وأن يعربوا عن تضامنهم المتواصل معها حتى مع وجود اختلافات في المعتقد، لأن سيدة شجاعة وجريئة كهذه تستحق كل دعم وتشجيع للوقوف بوجه السفهاء والسفيهات في حكومة المالكي من أمثال حنان الفتلاوي وغيرها..!

<iframe width=”420″ height=”315″ src=”http://www.youtube.com/embed/JiMPukv2l3g?rel=0″ frameborder=”0″ allowfullscreen></iframe>

450 total views, 1 views today

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


6 + = 12

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>